الإعلانات

سيرة الشيخ الرئيس”ابن سينا” بين زيدان والعدوى

الإعلانات

قد يبدو هذا المقال غريبا نوعا ما لأنه
يتناول روايتين فى آن معا، لا واحدة

عندما شرعت فى قراءة فردقان للكاتب
والباحث المفكر “يوسف زيدان” والتى
تدور أحداثها حول العلامة الجليل
إبن سينا، انتبهت أن هناك رواية أخرى
صدرت منذ عدة سنوات للكاتب “محمدالعدوى”
تتناول ذات الشخصية بعنوان “الرئيس”



وفى سعى لتوسيع رقعة التعرف إلى ذلك الرجل
ومعرفةأجواء تلك الحقبة التاريخية بشكل مقارن بين رؤية زيدان
وطريقة العدوى، لذا قرأت العملين معا
وإليكم رؤيتى وانطباعاتى عنهما .

فردقان



فردقان قلعة تقع بأحدى البقاع النائية فى إيران
تم إيداع ابن سينا هناك، ويعرض زيدان
الفترة التى قضاها منفيا بها
والعلاقة التى نشأت بينه وبين سجانه
آمر تلك القلعة

لم يكن إعتقالا بالمعنى المفهوم
بقدر ما هو نفيا إجباريا الغرض من وراءه
كان وضع إبن سينا قيد الأقامة الجبرية فحسب،
لدواعى سياسية ومذهبية إرضاءا لأطرافها المتناحرة

عكف ابن سينا خلال تلك الفترة على
تأليف بعض المخطوطات الهامة، منها
على سبيل المثال لا الحصر، “القانون” فى الطب
و “حى بن يقظان” والكثير من النصوص الفلسفية والعلمية
كما يعرض العمل بعض المحطات الحياتية التى سبقت
دخوله فردقان، بالأضافةإلى إسهاماته الطبية خاصة التى
تتعلق بأمراض المعدة وقرحاتها وتحديدا القولون .

الرئيس ..للكاتب محمد العدوى



تدور أحداث هذ الرواية حول كاتب مفتون بشخصية إبن سينا
وكان يراه فى أحلامه، مما دفعه إلى كتابة عمل يتناول
سيرته، يستدعى ذلك سفره إلى إيران
معقل الشيخ الرئيس كما لقب ابن سينا

أرى فى تقديرى الشخصى أن العملين
لم يبرزا سيرة هذا الرجل بالقدر الكافى
خاصة فى رواية الرئيس التى اتخذت
من شخصية ابن سينا خطا فرعيا للأحداث تخديما على محورها الدرامى
الأساسى لكاتب يتتبع سيرته، رغم أنه
كان يجب أن يحدث العكس؟!
وأن رواية فردقان أعجبتنى أكثر وأراها كانت الأفضل والأكثر توفيقا
نوعا ما فى منحى صورة أقرب من تلك الشخصية
لاسيما أنها كانت محور الأحداث وجوهر بناءها الروائى

بالأحرى، من الجيد أنى قرأت العملين
فكلا منهما يعد إمتدادا للآخر بطريقة ما
‘الرئيس” منحتنى دعوة مجانية للسفر إلى إيران
وسياحة التجوال بين أرجاءها
وفردقان وضعتنى وجها لوجه أمام
الشيخ الرئيس والتعرف عن قرب إلى علومه الفكرية والطبية .
الإعلانات

هذا المحتوى يعبر فقط عن رأي صاحبه و بما أن أبواب نت فضاء حر فنحن لسنا بالضرورة على علم بالمضمون فالرجاء إبلاغنا عن أي تجاوز.

اترك تعليق

Please Login to comment
إنشاء حساب جديد
تسجيل الدخول عن طريق مواقع التواصل الاجتماعي

الإسم (مطلوب)
تغيير كلمة المرور