مجموع النقاط
63نقطة
  • ألم نفارق الأ شياء القديمة أيها اللامجدي؟ و ننتظر قارب الحقيقة ،عفوا بل المحرقة التي لا طالما أردناها و ظننت أني على قيد الحياة بل جعلتها أيقونة ولدت أو وضعت فوقنا ،إياك أن تقول سمائنا فالكهنة لا يحبوننا لأن الطريق الذي نسلكه ضيق بل مظلم و هم من أطفؤوا النور . أليس اللعب كان حبلا…

الإعلانات
أبواب نت
إنشاء حساب جديد
تسجيل الدخول عن طريق مواقع التواصل الاجتماعي

الإسم (مطلوب)
تغيير كلمة المرور